قصة الأرض، الكوكب الذي يعم بالحياة

earthdaytaki

قصة الأرض، لم يكن كوكب الأرض منذ نشأته، هو ذلك الكوكب الأخضر الأزرق، شديد الجمال والبهجة. بل إن ماضيه، كما أي ماضٍ آخر، مليء بأوقات من الحزن والعنف والدمار والتقلب. وكوكب الأرض عجوز جدا بعمر الكون، فقد تكون كوكب الأرض منذ 4.54 مليار عام. أي أن عمره هو ثلث عمر الكون والذي يبلغ عمره 13.8 مليار عام تقريبا. فماذا يخبرنا العلم عن نشأة الأرض؟

قصة الأرض و نشأة الأرض

الأرض هي المكان الوحيد في الكون الذي توجد فيه دلائل الحياة. وقد تشكلت الأرض قبل ما يزيد عن 4.5 مليار عام من سحابة كبيرة من الغاز والغبار والتي أدت إلى تكوين الكثير من الأجسام الأخرى. وقد انهار هذا الغاز والغبار على هيئة قرص واحد واندمجت أجزاء مختلفة من القرص في كل الكواكب، وهناك الكثير من نظريات نشأة الأرض التي تناولت جوانب متعددة لبداية التكوين. يعتبر أكبر كوكب صخري في المجموعة الشمسية، ويدور كوكب الأرض حول الشمس.

هناك الكثير من التفسيرات التي تتضمن أبعادًا مختلفة لبداية تكوين الأرض منذ أزمنة بعيدة. ونظريات نشأة الأرض ليست واحدة أو اثنين بل هي تتجاوز عشرات النظريات والتي ترتكز كلٌّ منها على أدلة يبدو بعضها منطقيًا بينما البعض الآخر قد يحتاج إلى مزيد من الأبحاث. ويمكن بسهولة ملاحظة أن نظريات نشأة الأرض قد تتطورت بمرور الوقت مع تطور أدوات التكنولوجيا التي ساعدت الإنسان على اكتشاف.

قصة الأرض

نواة الأرض

وأثناء مرحلة نمو الأرض كانت درجة حرارتها عالية جدا بسبب الاصطدامات المتتالية بالكويكبات وبسبب المواد المشعة. ولذلك كانت كل المعادن والصخور في حالة سائلة. وبسبب اختلاف الكثافة تجمعت المعادن الأثقل كالحديد والنيكل في قلب الكوكب بينما باقي المعادن الأخف كالسيليكون طفا على السطح. وبهذا أصبحت الأرض عبارة عن طبقات معدنية. كما تكون قلب الأرض الصلب Inner core المحيط به السائل سريع الدوران Outer core صاحب الفضل في المجال المغناطيسي للكوكب والذي يحميه حتى الآن من الآثار السيئة للرياح الشمسية.

قصة الأرض

علاقة كوكب الأرض بالمجموعة الشمسية

يعتبر النموذج القياسي لتشكل النظام الشمسي (بما فيها الأرض) هي فرضية السديم الشمسي. وفي هذا النموذج، تشكل النظام الشمسي من سحابة كبيرة دوارة مكونة من غبار النجوم وغاز يسمى السديم الشمسي. كان يتكون من الهيدروجين والهيليوم نشأ بعد فترة وجيزة من الانفجار العظيم قبل 13.8 مليار سنة. ومن عناصر أثقل قد تم طردها بواسطة المستعر الأعظم. وقبل حوالي 4.5 مليار سنة، بدأ السديم بالانكماش ربما بسبب موجة صادمة من مستعر أعظم آخر قريب. وجعلت هذه الموجة الصادمة من السديم أن يدور. وبدأت بالتسارع، وقد أدى به كل من الزخم الزاوي، والجاذبية. والقصور الذاتي بالانبساط ليتشكل ويصبح قرص كوكبي أولي متعامد مع محور دورانه. وقد أدت الاضطرابات الصغيرة الناتجة عن الاصطدامات والزخم الزاوي للحطام الكبير الآخر من جعل الكواكب الأولية التي يقدر حجمها بالكيلومتر أن تدور في مركز السديم.

قصة الأرض و الحياة على الأرض

تتوفر على سطح الأرض العناصر الأساسية اللازمة للحياة، حيث إنّ الكوكب بشكل عام ليكون صالحاً للحياة يحتاج إلى بعض المواد الكيميائية. مثل: الكربون، والأكسجين، والهيدروجين، والنيتروجين، والتي تتشكّل منها معظم المواد المهمّة للحياة والنمو.

تتراوح درجات الحرارة على الأرض ما بين -15° مئوية و115° مئوية. وهي بذلك مناسبةً لأغلب أشكال الحياة؛ بحيث إنّ هذه الحدود الحرارية تسمح ضمن ظروف معينة بتواجد الماء بحالته السائلة والذي يُعتبر من أساسيات الحياة،ففي حال انخفاض درجة حرارة الأرض سيتجمّد الماء، ممّا سيؤثّر سلباً على سرعة التفاعلات الكيميائية ويُعرقل التفاعلات اللازمة لاستمرار الحياة، أمّا ارتفاع درجة الحرارة فسيؤدّي إلى تبخّر الماء بسرعة، كما ستبدأ جزيئات البروتين، والكربوهيدرات، والحمض النووي، بالتحطّم عند درجة حرارة 125° مئوية.

قصة الأرض

يمتاز موقع الأرض ببعده عن الأخطار في المجرة؛ حيث يقع النظام الشمسي في جزء آمن بين أذرع المجرة الحلزونية، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ مدار النظام الشمسي شبه الدائري يُساعده على تجنّب الأجزاء الداخلية الخطرة في المجرة، وبما أنّه يوجد نجوم قليلة محيطة بالشمس فهذا يحمي الأرض من خطر سحبها من قِبل جاذبية نجم آخر.






المصادر 1. 2. 3.

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *