'

سر القميص رقم 30… ارتباطه بالأسطورة ليو ميسي

Cover

مما لا شك فيه أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي واحد من أعظم لاعبي كرة القدم، إن لم يكن الأعظم. وهذا ما يعتبره الكثيرون، خصوصا من هم في المجال الكروي من لاعبين ومدربين. ولعل أبرز من عبر عن أحقية ليونيل بلقب أعظم لاعب كرة قدم مر في التاريخ. هم: واين روني، سيسك فابريجاس، رونالدينيو، ديغو مارادونا، فرانك لامبارد، ديفيد بيكهام، أندريا بيرلو. الجناح الطائر أريان روبن و السلطان زلاتان ابراهيموفيتش. ومن المدربين: السيد ألكس فيرغسون، أرسن فينغر، يورغن كلوب و مورينيو. فإن دل هذا على شيء فهو يدل على أن أبرز عظماء كرة القدم اتفقوا على أنه هو الأفضل. فهل لنا شك في ذلك؟

النجم الأرجنتيني ميسي
ليو ميسي يحمل كأس الكوبا أمريكا

السبب الحقيقي لمغادرة ميسي من نادي برشلونة

بعد رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل عن قلعة كاتالونيا بدأت تطرح عديد الأسئلة. لعل أبرزها، ما هو السبب الحقيقي لرحيل سيد أسياد اللاعبين؟

للإجابة عن هذا السؤال سنتطرق لثلاث أسباب رئيسية.

1.الوضع الإقتصادي لنادي برشلونة، وقد كان هذا السبب الأبرز الذي تحجج به كلا الطرفين لفك الشراكة بينهما، حيث أن برشلونة بعد أزمة كورونا انهار اقتصاديا، بعدما كان النادي الأكثر دخلا في العالم، بإرادات تفوق المليار دولار، الشيء الذي كان يجعل برشلونة يرفع سقف الأجور دون أن يكترث، وبعد الأزمة أصبحت هاته الأجور سببا في انهيار الفريق. فما كان للإدارة إلا أن تسمح في خدمات بطل الكوبا أمريكا. من أجل تسوية الوضعية المالية للنادي. لكن بعد انتداب نجم هولندا الأول ديباي ثم إريك غارسيا، بدأ يطرح تساؤل. هل فعلا الوضع الإقتصادي للنادي هو السبب؟ وهذا يقودنا للسببين الآخرين.

معلومات هامة


2. بالإضافة لذلك، قوانين الليغا الإسبانية المعقدة، وفعلا هي أحد الأسباب في رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن نادي برشلونة، فرغم الأوضاع الإستثنائية لكورونا، لم يظهر تيباس رئيس رابطة الليغا عن أي تسهيلات بالنسبة لريال مدريد وبرشلونة، باعتبارهما أكبر المتضررين من الأوضاع. والسبب المباشر لعدم تجديد العقد براتبه الخيالي، الذي كان يتجاوز ال80 مليون دولار سنويا. حيث أن هناك بند ينص على أنه في حالة تجديد عقد لاعب، لايجب أن تنخفض قيمة العقد المجدد عن النصف، أي 40 مليون دولار سنويا بالنسبة لميسي. وهذا بطبيعة الحال رغم انخفاضه للنصف يبقى رقما فلكيا. لايمكن لبرشلونة التعامل معه بالمساطر الحالية.

ميسي
ليو ميسي واحتفاليته المشهورة بعد تسجيل الاهداف

3.انعدام مشروع يتوافق وتطلعات السيد “معزة”. فقبل عام من رحيله، قرر ميسي أو كما يطلق عليه البعض بالسيد “معزة” أي “GOAT” بالانجليزية، فيما معناه الأفضل في جميع الأوقات، قرر في بيان رسمي عدم استكمال مسيرته مع برشلونة وذكر السبب بشكل واضح، وهو عدم وجود فريق تنافسي، ولكنه التزاما بعقده أكمل عامه الأخير، لكن في تلك الفترة تغير الرئيس وجاء لابورتا، الذي حاول اقناعه بعدم الرحيل، وهنا تشير تقديرات موقع حكمة بلس وحسب التحليلات المطولة له، أنه وضع شرط أساسي لاستمراره، ألا وهو بناء فريق تنافسي قادر على حصد الكأس ذات الأذنين. وهذا الذي كان شبه مستحيل بالنظر للسببين السابقين، فقرر ليونيل ميسي خوض غمار منافسات جديدة، مع نادي باريس سان جيرمان، الذي يتوفر على بيئة جيدة بالنسبة لميسي التنافس على الألقاب.

سبب إرتداء ميسي القميص رقم 30

بعد قدوم ميسي لنادي باريس سان جيرمان، تفاجئ أغلب عشاق النجم الأرجنتيني أنه لن يرتدي القميص رقم 10. الذي لطالما كان ماركة مسجل باسمه، وذهب اختياره لرقم 30 بشكل مفاجئ، وهو القميص الذي بدأ به مسيرته الإحترافية مع برشلونة، وكان يحمله في مباراته الأولى مع النادي عام 2004، فسبب اختيار ميسي للرقم 30 والذي في الغالب مايمنح للمواهب الصاعدة في الفرق.

ميسي قميص رقم 30
ليو ميسي بقميص 30 مع برشلونة

كما يكمن ذلك، يدل على تواضع وسماحة أفضل لاعب في العالم ستة مرات، فما يجب معرفته هو أن النجم البرازيلي نيمار كان على استعداد لمنح قميصه الرقم 10 لميسي، وقد أكد ذلك خلال لقاء صحفي، حيث قال فيه: “يجب أن أجتمع بميسي مجددا، عليه الانضمام لفريق باريس سان جيرمان وأنا مستعد لمنحه رقم قميصي ومكاني داخل الملعب دون أي مشاكل”. لكن ميسي رفض بشكل قاطع، فكانت الجماهير تتوقع منه حمل الرقم 19 وهو رقم كان يحمله في بداياته مع برشلونة، ولكن البرغوث الارجنتيني اختار حمل الرقم 30 لما له من معاني كبيرة بالنسبة له.

بداياته

ففي بدايات ميسي مع برشلونة كان شابا خجولا، ليس لديه أي أصدقاء داخل غرفة تغيير الملابس، وقد كان انطوائيا ومنعزلا، لدرجة أن زميله السابق بيكي قال أنه اعتقد في بداية الأمر أن ميسي أخرس، غير قادر على الكلام، ولكن قرر الثنائي العظيم لبرشلونة آنذاك، رونالدينيو و ديكو تغيير الأمر، النجمان البرازيلي والبرتغالي ذهبا إلى ميسي وتحدثا معه، وطلبا منه الجلوس بجوارهما في غرفة تغيير الملابس، وقد أصر النجمان على تقديم الدعم له، ومساعدته على التأقلم، فقد كان لهما دور كبير في جعل ميسي يشعر بالراحة في بداية مسيرته، لذلك قرر البرغوث تكريمهما وحمل القميص رقم 30، فديكو كان يرتدي الرقم 20، و رونالدينيو كان يرتدي الرقم 10، بعملية حسابية جد بسيطة ستجد أن “10+20=30”.

السيد “معزة” وهو يلتقط صورة مع معزة

ومرة أخرى يظهر لنا ليونيل ميسي أنه أسطورة داخل الملعب وخارجها، ويبرز لنا مدى جوده وكرمه، وعدم نسيان من لهم الفضل عليه، فرغم النجاح الساحق لسيد أسياد اللاعبين كما قال المعلق الشهير رؤوف خليف، إلا أنه دائما ما يبدي تواضعه وحسن خلقه الكريم، وكذا عطفه على النجم البرازيلي نيمار الذي لم يرد أن يتسبب له بالإحراج، خصوصا وأنه أراد الخروج من ظل ميسي يوما، وهل من هروب من ظل ميسي، فسببه شمس أشرقت على عالم كرة القدم ولم ينطفأ نورها حتى بعد 17 سنة… نعم إنه ميسي صانع المتعة في عالم القدم.

المصادر : 1

شارك المقال

رد واحد على “سر القميص رقم 30… ارتباطه بالأسطورة ليو ميسي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *