تطوير الذات و تنمية الشخصية

إن معرفة مراحل التطور الشخصي و الذاتي أمر ضروري إذا كنت تريد أن تكون ناجحا. حيث يرغب الكثير من الناس في تحقيق المزيد في حياتهم، وقليل منهم فقط يعرفون أن هناك مراحل معينة من التطور الشخصي. ويستغرق الأمر الكثير من العمل و المثابرة والوقت لمواصلة النمو و التطوير. عندما يتعلق الأمر بالتنمية الذاتية، غالبا ما يفكر الناس في تحقيق أهداف قصيرة المدى. عندما تكون عملية مستمرة تستمر مدى الحياة. كلما عرفت أكثر، كان ذلك أفضل، والمبدأ الرئيسي لتطوير الذات هو اكتساب المعرفة وتحسين المهارات والخروج من منطقة الراحة الخاصة بك.

لديك العديد من الأسباب لتطوير الذات و التنمية الشخصية، وأهمها أن التطوير الذاتي يمكن أن يغير حياتك للأفضل. يستغرق التطوير الشخصي الكثير من الوقت والجهد، ولكنه يؤتي ثماره إذا كنت شخصا موجها نحو الهدف تتحسن حياتك يوما بعد يوم. التطوير الذاتي هو عملية طويلة تتكون من مراحل معينة من التطور الشخصي، ومعرفة مكانك أمر بالغ الأهمية إذا كنت تريد أن تخطو خطوة إلى الأمام وتنتقل إلى المستوى الموالي.

مراحل تطوير الذات

تتجلى المرحلة الأولى في معرفة الذات، حيث تبدأ في التفكير في نقاط قوتك وضعفك، قم بتحليل نفسك. تساعدك معرفة الذات على فهم نفسك بشكل أفضل، ومعرفة المزيد عن احتياجاتك، وتقرر ما إذا كنت تريد تحقيق المزيد أم لا. التنمية الشخصية مستحيلة بدون معرفة الذات، حيث تحتاج إلى معرفة إلى أين أنت ذاهب من أجل تحسين مهاراتك ومعرفتك.

المرحلة الثانية المقارنة الإيجابية، بعد أن تعرف نفسك، تحتاج إلى معرفة الآخرين، خاصة أولئك الذين يبدون أفضل منك. بينما نعلم جميعا أنه من السيئ مقارنة نفسك بالآخرين، إلا أنها نقطة البداية إذا كنت تريد أن تتحسن. يشعر معظمنا بالغيرة عندما نرى نجاح شخص ما. عندما تريد معرفة سرهم، تبدأ المقارنة. على الرغم من اختلاف جميع الأشخاص ولدينا فرص مختلفة في الحياة، إلا أننا نعلم جميعا أن هناك بعض المهارات المحددة التي تساعدنا على تحقيق النجاح بشكل أسرع. إذا كان بإمكانك التعلم من الآخرين والبدء في العمل على مهارات جديدة، فهذا جيد و رائع، ولكن مفتاح النجاح هو مقارنة نفسك بنفسك من أجل تحليل المكاسب والخسائر. عندما تعرف نقاط ضعفك، يمكنك العمل عليها والتحسن.

المرحلة الثالثة التعديل، إذا كنت تريد أن تأخذ بزمام الأمور وتبدأ في تطوير مهاراتك، فأنت في المرحلة الثالثة من التنمية الشخصية. عندما تبدأ في التفكير في تغيير حياتك للأفضل من خلال تحسين معرفتك ومهاراتك ومواقفك ، يبدأ التغيير. لا يهم سبب حدوث التغيير. سواء كان ذلك مصدر إلهام من كبار المليارديرات أو النضال من أجل حياة أفضل، تسمح لك مرحلة التعديل بمحاولة التطور وهي خطوة مهمة نحو النمو.

تتمة مراحل تنمية الذات و الشخصية

المرحلة الرابعة القبول، أنت الآن تعرف ما تريد تحقيقه في حياتك، وربما تعرف مقدار الجهد والوقت الذي تستغرقه لبدء التغيير نحو الأفضل. أنت تعرف نقاط ضعفك وعلى استعداد لقبولها. بعد كل شيء، لا يوجد أحد مثالي، ولا يجب أن تلوم نفسك على من أنت. يساعدك قبول الذات على تقدير نفسك، حتى من خلال النقد.

المرحلة الخامسة التخطيط المسبق، هل تريد تعلم لغة أجنبية؟ أم تريد أن تطور موهبتك؟ مهما كان اختيارك، حدد الأولويات وخطط للنمو. ضع أهدافا قصيرة وطويلة المدى، اكتب خطة اكتب إنجازاتك التخطيط مهم لتطوير الذات. حيث يساعدك على التحرك في الاتجاه الصحيح وتحليل إنجازاتك.

المرحلة السادسة إدراك إمكاناتك، يتطلب تطوير الذات العمل الجاد والمثابرة ضد شكوكك ومخاوفك. عندما تخرج من منطقة الراحة الخاصة بك، فإنك تطلق العنان لإمكانياتك. لكي تنمو يوميا، كن على دراية بقيمتك وأهميتك. جرب كل ما يثير اهتمامك، حتى لو كنت تخشى الفشل. لن تكون قادرا على اكتشاف موهبتك حتى تحاول. ومع ذلك، عليك التحلي بالصبر، لأنه من المستحيل أن تنمو كشخص إذا كنت تريد نتيجة سريعة.

المرحلة السابعة تطوير الذات و تنمية الشخصية، إذا كنت قد مررت بجميع مراحل التطور الشخصي و الذاتي. فستبدأ في النمو لأن لديك أهدافا وخططا ورغبة في الاستمرار في التطور. هذه المرحلة طويلة، لأن النمو الشخصي ليس له إطار زمني. كما يقولون ، السماء هي الحد الأقصى، ولا يمكنك أبدا الوصول إليها، لأن الجميع لا يعلمون على وجه اليقين. إذا كان تطوير الذات جزءا مهما من حياتك، فلا تستسلم أبدا واستمر في السعي لتحقيق المزيد والمزيد. بعد كل شيء، تطوير الذات و التنمية الشخصية هي عملية لا تنتهي أبدا تساعدك في الحفاظ على التوازن بين العمل والحياة الخاصة بك والبقاء سعيدا بغض النظر عن العقبات التي تواجهها.

مصادر : 1

شارك المقال

5 ردود على “تطوير الذات و تنمية الشخصية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.