الفرق بين العدل والمساواة

justice-2060093_1920

يرتبط مفهوما العدل والمساواة ببعضهما البعض، فالفرق بين العدل والمساواة، إلّا أنّ العدل لا يكون دائماً بالمناصفة والتكافؤ بين الأطراف في مختلف القضايا والأمور، حيث يدلّ على الحياد في المعاملة وفق الضوابط المتّبعة، بحيث إذا تشابهت حقوق الطرفين المتنازعين فيجب المساواة بالإنصاف بينهما، أمّا إذا تباينت الحقوق فيأخذ كلّ طرفٍ من الأطراف ما يستحقه تماماً حتّى لو كانت النتيجة غير متكافئة بين الأطراف.

ما هي المساواة؟

المساواة هي التمتع بجميع الحقوق السياسية، الاقتصادية، والاجتماعية، دون التمييز بسبب الدين، اللون، اللغة أو الجنس أو الرأي السياسي، أو المستوى الاجتماعي. وتختلف المفاهيم المتعلقة بالمساواة حسب إختلاف المجالات التي تندرج ضمنها، فالمساواة أمام القانون، المعروف أيضًا باسم المساواة القانونية، هو مبدأ يخضع بموجبه جميع الأفراد لقوانين العدالة ذاتها، أي محاكمات ملائمة، فالجميع سواسية أمام القانون.

المساواة بين الجنسين، أو المساواة بين الرجل والمرأة، وهي تشير إلى أنه ينبغي أن يتم التعامل مع الرجال والنساء بصورة متساوية، والمساواة بين الجنسين هو هدف لخلق التكافؤ بين الجنسين، وتمتعهم بكافة الحقوق والامتيازات في جميع مجالات الحياة، أحد أهداف الالفية للأمم المتحدة , من أجل المشاركة في التنمية وبناء المجتمع وإنهاء كافة اشكال التمييز ضد المرأة.

المساواة أمام القضاء: تعني المساواة أمام القضاء، وممارسة جميع مواطني الدولة حق التقاضي على قدم المساواة أمام محاكم واحدة، ومن غير تمييز أو تفرقة بينهم، بسبب الأصل أو الجنس و اللون أو اللغة أو العقيدة أو الآراء الشخصية.

ما هو العدل؟

يعبّر مفهوم العدل عن الإنصاف، وتلقّي معاملة متساوية بين جميع الناس والابتعاد عن الانحياز والظّلم والعنصرية، ولتحقيقه يتحتّم على المجتمع وضع قوانين وتشريعات اجتماعية وجنائية من أجل المُحافظة على تطبيق مفهوم العدالة بين الناس؛ حيث يُحاول المجتمع من خلال هذه القوانين الاجتماعيّة تطبيق الإنصاف بين أفراد المجتمع في عدّة مجالات، ومنها الصحّة، والعمل، والتعليم العام المجّاني بغضّ النظر عن الجنس والعرق، بالإضافة إلى القدرة على حماية الأفراد في المَجالات السياسيّة، والاقتصادية، والاجتماعية، ومنح فرصٍ مُتساوية للجميع.

أما في الإسلام، تعريف العدل لغةً: ضدّ الجور، وشرعًا: “هو فصل الحكومة على ما في كتاب الله -سبحانه وتعالى- وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-” وهو أيضًا: “بذل الحقوق الواجبة وتسوية المستحقين في حقوقهم، وإعطاء كلِّ ذي حقٍّ حقَّه” ويجب التنبيه على عدم الخلط بين المصطلحات، أو تبديل كلمة وضعها الله تعالى في كتابه؛ بكلمة من بنات أفكار الناس وتجاربهم، ومنها أن الله -سبحانه وتعالى- أمر بالعدل، فقال: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}.

العدل في القضاء: يظهر العدل في القضاء عندما يقوم القاضي بالحُكم على شخصين ارتكبا نفس الجُرم بنفس الحُكم حتى لو ربطه بأحدهما صلة قرابة.

أهمية العدل بالنسبة للمجتمع

زيادة مستوى المحبة والألفة بين أفراد المجتمع. شعور المواطن بالأمان والاطمئنان بوجود العدل في المجتمع، مما يدفعه إلى الإلتزام بالأنظمة والقوانين. ضمان الأفراد عقوبة لمرتكبي الأفعال المخالفة للقوانين بوجود قيمة العدل، فيعم السلام. زيادة الخير في المجتمع واختفاء الظلم والجور. أن تساوي بين الناس لا يعني دائماً أنك عدلت بينهم. فبين العدل والمساواة علاقة وثيقة بالنظر إلى ارتباطهما الشديد بالسياق الاجتماعي، .ولذلك يظلّان باستمرار مثار نقاش وجدال بين أهل اللغة والقانون والفلسفة، بحثاً عن تدقيقهما وتجلية معانيهما.

لقد أقرت الفلسفة اليونانية والثورة الفرنسية ثم المرجعيات الدينية أنّ المساواة لا يمكن أن تتحقق إلا بإقرار العدل. ففي غياب العدل لا مساواة، إذ لا يمكن أن يتساوى أبناء المجتمع الواحد في الحقوق والواجبات دون العدل بينهم. ومن هنا تصبح المساواة هدفاً أساسياً من أهداف قيمة العدل، إذا اختلّ لا يمكن بأي حال من الأحوال تحققها. فإصدار القاضي الجائر حُكماً لصالح أحد المتقاضين على حساب الآخر، يجعل القاضي لم يعدل بينهما وبالتالي غير متساويين أمام القانون. الذي يوظَّف لصالح أحدهما وضد الآخر. لنكتشف جميعا الفرق بين العدل والمساواة

يمكن تلخيص أهم الفروق بين العدل والمساواة بالتالي:

الفرق بين العدل والمساواة

الفرق بين العدل والمساواة
  • تشمل المساواة التسوية بين الناس فقط، بينما يشمل العدل التسوية والتفريق بينهم.
  • فالعدل أشمل من المساواة وهو ضابط لها، بينما المساواة تكاد تكون جزء فقط من العدل.
  • و كذلك العدل يعني الموازنة بين جميع الأطراف فيأخذ كل ذي حق حقّه. أما المساواة فقد تعني التسوية بين أمرين بينما يكون من الحِكمة التفريق بينهما.
  • العدل مُطلق مأمور به في كل زمان ومكان بينما المساواة نسبية منفية في بعض المواضع.
  • المُساواة قد تؤول إلى الظلم بينما العدل لا يؤول إليه أبداً، فلو ساوى المُعلّم بين طلبته في العلامات. دون مراعاة لمستواهم، تحوّلت مساواته إلى ظلم.











المصادر 1. 2.

شارك المقال

ردان على “الفرق بين العدل والمساواة”

  1. whoah this blog is wonderful i really like reading your articles. Keep up the great paintings! You realize, a lot of people are hunting round for this info, you could help them greatly.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.