الأنمي ثقافة يابانية صنعت أجيالا مثقفة

anime-world

كانت ديزني الاولى في صناعة الترفية الكرتوني للأطفال والكبار ولازالت حتى وقتنا هذا. ولكننا لاحظنا منذ القرن القرن المنصرم، ظهور نوع جديد من الرسوم المتحركة مصدره اليابان. يختلف في شكله ومضمونه وطريقة صنعه عن الرسومات الكرتونية القديمة التي نعرفها، ويسمى الأنمي.

ما المقصود بالأنمي؟

جاءت اليابان بفكرة “الأنمي” كصيغة جديدة لتحويل القصص المطبوعة على المجلات (تسمى مانجا باليابانية). إلى مشاهد متحركة تأخذ شكل مسلسلات وأفلام، وبعد رواج الفكرة حولت مؤسسات الإنتاج اليابانية العديد من أعمال “مانجا” إلى “الأنمي”.

وتنبثق مسلسلات “الأنمي” من أعمال”مانجا” التي تعد الجزء الصعب من الإنتاج. إذ يجب أن يكون لدى المؤلف حس مرهف وقدرة ممتازة على صياغة القصة ورسمها لتحويلها إلى “الأنمي”.

الأنمي
انمي Death Note 2008

في حال وصل “مانجا” إلى هدفه المنشود. ينقل المؤلف عمله إلى إحدى شركات الإنتاج التي تتبنى أعمال “الأنمي”. وتمرر بدورها العمل إلى استديوهات مختصة بمجال الصوت تحضر فنانين بالدوبلاج ليؤدوا أدوار شخصيات “الأنمي”. فضلًا عن تأمين المؤثرات الصوتية الأخرى.

وصول الأنمي الياباني للعرب عن طريق سبيستون

أعمال “أنمي” في الحقيقة ليست قديمة، وبدأ عرض أول مسلسلات “الأنمي” في الوطن العربي منذ أواخر سبعينيات القرن الماضي.

المخرج ورسام الرسوم المتحركة كريم قبراوي قال لعنب بلدي. إن ما نعرفه في سوريا لا يمثل 10% من مجمل “الأنمي” الياباني. فهذا العالم ضخم ومن الصعب الإلمام به كليًا، لافتًا إلى أن التعرف إلى مسلسلات “الأنمي” بدأ عبر الإنترنت.

وأشار كريم، الذي كان من مؤسسي قناة “سبيستون” للأطفال. إلى أن لهذه الأعمال تصنيفات ومدارس، لافتًا إلى أنها عبارة عن صناعة، جعلت هذا النوع من الأعمال ينتشر عالميًا.

وأوضح أن “سبيستون” كانت أولى قنوات الأطفال التي عرضت الأعمال اليابانية، وعلى الرغم من أنها قامت على كادر سوري، لم تبدأ من سوريا، بل بدأ بث القناة من البحرين ثم مصر.

الأنمي دراكون بالز
انمي Dragon Ball Super 2015

وأضاف المخرج أن 90% من محتوى مسلسلات “سبيستون” المدبلجة يابانية المنشأ، و10% أمريكية، كـ”باتمان” وأفلام “لوني تيونز”.

وبدأت “سبيستون” ببثها التجريبي على تلفزيون “البحرين” في عام 2000، في حين بدأت ببثها الرسمي في 2002 كقناة مستقلة تستهدف شريحة الأطفال.

وفي 2008، بدأت قناة “سبيس باور” ببثها التجريبي للمحتوى الياباني، لتستهدف الفئات العمرية الأكبر سنًا وتلائمها، وكذلك كانت تخضع لغربلة في المشاهد والسيناريو ولكن بوتيرة أخف، وفق ما أوضحه المخرج.

ولفت إلى أن شركات الإنتاج هذه كانت تخضع لرقابة “مجلس التعاون الخليجي”.

دور سبيستون في صناعة جيل مشبع بالقيم

لطالما كانت سبيستون حريصة على تقديم برامج هادفة للأطفال، برامج كان لها دور كبير في تنمية الحس الثقافي لدى جيل التسعينات، وقد كان لمركز الزهرة دور كبير في ذلك، فرغم استقطاب أنميات بثقافة مغايرة، كان مركز الزهرة التابع لسبيستون يقوم بإجراء التعديلات المناسبة، والتي تتماشى والثقافة العربية الإسلامية، وتقوم بزرع حس المسؤولية و الإحترام لدى الأطفال، وكذا إدخال مفهوم تقبل الهزيمة وإعادة المحاولة، فنجد مجموعة من الأبطال الذين كنا نتابعهم يخسرون، ثم يحاولون من جديد، وهذا شيء مهم أن يسوعبه الطفل وهو صغير.

وقد لعبت الدبلجة دورا محوريا في هذا التشبع، حيث أن دبلجة الأصوات تنتقى بعناية فائقة، وتتم باغة عربية فصيحة، أكسبت الأطفال رصيدا لغويا جد قوي في اللغة العربية، بل أنها حببت عشق لغة الضاد في نفوس الأطفال، فالتأثير القوي لبطلك المفضل وهو يقوم بخطاب حماسي، يجعل الطفل يكرر كلامه بدون شعور، وقد كان لذلك التأثير القوي، ناهيك عن أغنيات البداية، التي لا زالت إلى يومنا هذا تتردد على مسامع شباب المستقبل، ولعل أبرزها أغنية بداية القناص من أداء المبدعة رشا رزق، والكثير الكثير من الأغاني الهادفة التي تكتسي طابعا حماسي.

انمي Hunter x Hunter 2011

ومن أبرز ما جاءت به سبيستون، البرامج القصيرة التي تأتي لمعلومات مفيدة وشرح مبسط، لا يشعر الطفل بالملل، وكذا الأقوال المأثورة والحكم، التي كان لها معنى عميق في نفوس الأطفال. لقد نجحت سبيستون في إرساء القيم الحميدة في جيل يسميه الكثيرون بالجيل الذهبي، وكان لها صدى واسع في إنتشار ثقافة الأنمي داخل البلدان العربية، وأصبح الأنمي الياباني جزءا من حياة الشاب العربي الذي ترعرع وهو يشاهده عن طريق سبيستون.

المصادر : 1

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.