اتخاذ القرارات الصعبة في الحياة بين الحيرة و التصرف بعقلانية

53858356-decision

يبدأ كل شخص في اتخاذ القرارات من الأيام الأولى من حياته. من البسيط ماذا نلبس، إلى المجمع اختيار جامعة، مكان عمل أو شخص يعيش معه، أو قرارات حاسمة أكبر. يجب اتخاذ جميع القرارات بوعي، بأقل تأثير على العواطف وغيرها و باستخدام العقل مع المنطق، ويمكن تعلمها بتطبيق مجموعة من الأساليب، التعليمات، التقنيات و الخطوات المهمة.

من بين الأساليب و التقنيات، نذكر أسلوب بسيط ولكنه فعال للغاية لاتخاذ قرارات صعبة. فكرة الطريقة هي تحليل أي مشكلة من وجهات نظر مختلفة. عندما يجد كل شخص نفسه في موقف يتطلب قرارا صعبا، فغالبا ما يتعثر عند النقطة الأولى ولا يمكنه تقييم الموقف بشكل كامل. عندما نجيب على جميع الأسئلة من مختلف الجوانب، سيحاول بذلك الدماغ تجاهل السلبية و مواجهة الخوف، ستكون الإجابة إيجابية منطقية. اتخاذ قرار متوازن بوعي من خلال النظر إلى مشكلة من زوايا مختلفة.

اتخاذ القرارات الصعبة

هناك أساليب للمساعدة على اتخاذ القرار الصحيح في الحياة، طرق منطقية أو بديهية. طريقة علينا التفكير بعناية في جميع الخيارات والعواقب. باستخدام هذا النهج، يمكننا التفكير في الإيجابيات والسلبيات، وتحليل الإيجابيات والخسائر المحتملة للخيارات المحتملة. من الممكن الاعتماد على المنطق عندما تكون جميع المعلومات الأولية متاحة، ويمكن توقع العواقب. عادة، يتم استخدام النهج عندما يكون احتمال المخاطر مرتفعا ونتائج صنع القرار قابلة للتحديد، على سبيل المثال، في الأعمال التجارية.

هناك مواقف يكاد يكون من المستحيل فيها تخيل كيف ستنتهي الأحداث في المستقبل. لا توجد خبرة سابقة والقدرة على الحصول على المعلومات وتحليلها من مصادر أخرى. وعلينا أن نختار بسرعة. في مثل هذه الحالة، لم يتبق سوى شيء واحد هو الإنصات إلى حدسنا بالاستشارة و بالموازاة استخدام عقولنا لاتخاذ القرار الأمثل. أيضا، لاتخاذ القرارت الصعبة، يمكننا استخدام تقنيات نفسية فعالة.

توفر الخيارات

اتخاذ القرارات بتوفر الخيارات

اتخاذ القرارات بتوفر الخيارات. غالبا ما يتعثر الشخص في اتخاذ قرار بتردد نعم أو لا، أقوم بها أم لا. مهووسا بهذا، بتجاهل الخيارات الأخرى. في مثال بسيط، يبدو مثل هذا. يفكر مثلا الشخص في شراء سيارة الأحلام بقرض أو الاستمرار في استخدام وسائل النقل العام. يمكن أن يكون أحد الخيارات البديلة للسفر بالحافلة هو شراء سيارة رخيصة بدون قرض. الاهتمام بنفسية الإنسان لتحقيق الراحة النفسية، نحن نقدم النصيحة بسهولة لأصدقائنا و جميع الفئات، لكننا نحن أنفسنا يجب أن نتصرف بشكل معقول في موقف مشابه. هذا لأنه عندما نفكر في اختيار شخص آخر، فإننا نلاحظ فقط الأكثر أهمية. ولكن عندما يتعلق الأمر بأنفسنا، فإننا نتشبث بالأشياء الصغيرة. لتحرير أنفسنا من تأثير الأشياء الصغيرة، عند اتخاذ القرارات الصعبة، علينا التفكير فيما قد نوصي به لصديق في موقف مشابه.

إذا لم نتمكن من اتخاذ القرارات، نأخذ قسطا من الراحة. عندما يكون الدماغ مضطربا ومثقلا بالمعلومات، من الصعب اتخاذ القرار الصحيح. لتجنب عواقب الاختيار السيئ، نبادر بأخذ قسطا من الراحة، ناهدأ ونعد إرسال الإيجابيات والسلبيات لتحليلها. في الحياة اليومية، ليس هناك الكثير من المواقف التي تتطلب حلا فوريا. لا نخف من منح أنفسنا فترة راحة. إذا لم نكن مثلا مستمتعين بالعمل لفترة طويلة، وكل صباح نشعر بالرعب لتخيل جو الإنتاج الذي يتعين علينا الغوص فيه مرة أخرى، فربما حان الوقت للاستقالة، لا ينبغي الاستخفاف بهذه القرارات الصعبة و المصيرية، لتطوير حياتنا من جميع الجوانب المدروسة.

التوازن في اتخاذ القرارات بين العاطفة الحدس و العقل

طرق في المواقف الصعبة

من بين أسهل الطرق لاتخاذ قرارات سريعة في المواقف الصعبة هي تنحية المخاوف جانبا والمضي قدما. الخصائص النفسية للإنسان تجعل الخوف من اتخاذ القرار يصيبنا بالشلل و التردد. نحن خائفون من النتيجة، ونحللها لدرجة أننا في نهاية المطاف نتجمد في البؤس و الكآبة. مفتاح الخروج من هذا التجمد العميق هو مواجهة هاته المخاوف وتسميتها لسهولة التعامل معها. تساعد هذه الطريقة على رؤية الأشياء من منظور جديد وتضمن ألا يصبح الندم جزءا من الحياة. إذا تمكنا من توقع النتائج السلبية للخيارات التي نتخذها الآن، فيمكننا تغيير المسار من أجل خيار أكثر نجاحا.

يقترح علماء النفس استخدام طريقة التصور الإبداعي لاتخاذ قرارات صعبة سريعة. لنسأل أنفسنا كيف نحدد النجاح الشخصي. نكتب إجابتنا في مفكرة أو على قطعة من الورق. ثم نتصور أنفسنا في المستقبل النفس المثالية المراد العيش بها. نفعل ذلك في وضع مريح، ونغمض أعيننا وندع عقلنا يتجول في الخيال. ثم نصف لأنفسنا ما نراه ونشعر به. باستخدام هذه التقنية، يمكننا تخيل ما نريد تحقيقه في هذه المرحلة، وما يمكننا التضحية به عند اتخاذ القرارات الصعبة.

تدريب الدماغ

مثل الجسم، يحتاج الدماغ إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام و باتباع قانون بقدر العمل، يحتاج الدماغ إلى الراحة. بفضلهم، يتم تشكيل القدرة على التحمل وتقوية الروابط العصبية وإنشاء مخزون من القوة الفكرية. يتم الترويج لهذا بشكل جيد، على سبيل المثال، من خلال دراسة اللغات الأجنبية والنشاط البدني مع تنظيم الوقت، أثناء التدريب يكون الدم مشبعا بالأكسجين، مما يساعد على تحسين أداء القشرة الدماغية. يمكن للقراءة أيضا أن تحفز خيالنا. نحن نتخيل النص بجميع تفاصيله في تفكيرنا. يوصي علماء النفس بتحليل كل أخطائنا. هذا ما يتيح لنا اتخاذ القرارات الصحيحة على الفور.

على الرغم من أن العالم مليء بالأماكن الجذابة، إلا أننا نقضي معظم حياتنا في مكان واحد فقط، خارج رحلات الإجازة. لكن في بعض الأحيان يصبح كل شيء مملا ونبدأ في التفكير في التحرك و التغيير. يبدو الأمر مخيفا، لكن الخروج من منطقة الراحة الخاصة بنا هو أفضل طريقة للتعلم والنمو.

المصادر : 1

شارك المقال

رد واحد على “اتخاذ القرارات الصعبة في الحياة بين الحيرة و التصرف بعقلانية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *